منتدى بحـــــبــــك مــــــــــوت 1

منتدى بحـــــبــــك مــــــــــوت 1

الشعر.. الادب.. موسيقي.. افلام عربيه واجنبية وهندية... برامج كمبيوتر... المراة والجمال
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحلال والحرام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مشاعر صامته
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 31/12/2009

مُساهمةموضوع: الحلال والحرام   الأحد يناير 17, 2010 1:06 pm

عن أبي عبد الله النعـمان بن بشير رضي الله عـنهما قـال: سمعـت رسـول الله صلي الله عـليه وسلم يقول: (إن الحلال بين وإن الحـرام بين وبينهما أمور مشتبهات لا يعـلمهن كثير من الناس فمن اتقى الشبهات فـقـد استبرأ لديـنه وعـرضه ومن وقع في الشبهات وقـع في الحرام كـالراعي يـرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه ألا وإن لكل ملك حمى ألا وإن حمى الله محارمه ألا وإن في الجـسد مضغة إذا صلحـت صلح الجسد كله وإذا فـسـدت فـسـد الجسـد كـلـه ألا وهي الـقـلب).

الشرح:

يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "الحلال بين والحرام بين، وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس...".
أجمع العلماء على عظم موقع هذا الحديث، وكثرة فوائده، وأنه أحد الأحاديث التي عليها مدار الإسلام، وسبب عظم موقعه أنه صلى الله عليه وسلم نبه فيه على إصلاح المطعم والمشرب والملبس وغيرها، وأنه ينبغي ترك المشتبهات، فإنه سبب لحماية الدين والعرض، وحذر من مواقعة الشبهات...


***

عن الحسن بن علي بن أبي طالب سبط رسول الله ، وريحانته رضي الله عنه قال : " حفظت من رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( دع ما يريبك ، إلى ما لا يريبك ) رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح .

الشرح :
كان النبي صلى الله عليه وسلم دائم النصح لأمته ، يوجههم إلى ما فيه خير لمعاشهم ومعادهم ، فأمرهم بسلوك درب الصالحين ، ووضح لهم معالم هذا الطريق ، والوسائل التي تقود إليه ، ومن جملة تلك النصائح النبوية ، الحديث الذي بين أيدينا ، والذي يُرشد فيه النبي صلى الله عليه وسلم أمته إلى اجتناب كل ما فيه شبهة ، والتزام الحلال الواضح المتيقن منه .

***

سبحان الله العظيم كم استهان الناس في أيامنا هذه بكثير من الشبهات لابل إن لم نقل أنهم قد وقعوا في الحرام والعياذ بالله فمثلاً وليس حصراً
ما نسمعه في جوالات بعض المسلمين والمسلمات من أغان وموسيقى
وما نراه ونسمعه من فتاوى تبيح سماع الأغاني والموسيقى ولاحول ولاقوة الاّ بالله حتى أن الكثير من الناس وقع في حيرة من أمره هل الغناء والموسيقى حلال أمم حرام؟!...

سأل أحد الناس عبد الله بن عباس- رضي الله عنهما- فقال له: ما تقول في الغناء ؟ أحلال أم حرام ؟.. فقال ابن عباس : لا أقول حراما إلا ما ذكر في كتاب الله أنه حرام.. فقال الرجل: أحلال هو ؟.. فقال ابن عباس: ولا أقول حلالاً إلا ما ذكر في كتاب الله أنه حلال.. ونظر ابن عباس إلى الرجل، فرأى على وجهه علامات الحيرة.. فقال له : أرأيت الحق والباطل إذا جاءا يوم القيامة، فأين يكون الغناء ؟.. فقال الرجل: يكون مع الباطل.. وهنا قال ابن عباس : اذهب فقد أفتيت نفسك .

لو أن كل واحد منّا يحكم العقل في مثل هذه المسألة وغيرها لعرف الحق من الباطل ولعرف الحلال من الحرام

لأن الحلال بين والحرام بين ولأن النبي صلى الله عليه وسلم أمرناب اجتناب ما نشك في حله ونعدل الى ما لا شك فيه .

أسأل الله تعالى أن يجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحلال والحرام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بحـــــبــــك مــــــــــوت 1 :: قسم كل جديد :: القسم الاسلامى-
انتقل الى: